لمحاولة د لإنقلاب د 1972

لمحاولة د لإنقلاب د 1972 ولاّ نقيلاب ديال أوفقير ولاّ لإنقلاب د الطيارين، هو واحد لمحاولة ديال نقيلاب عسكري ما صدقاتش، داروها طيارين د لعسكر د لمغريب نهار 16 غشت 1972، على الطيارة د لماليك لحسن التاني، اللي كان راجع من سفرة ديالو ف فرانسا. هاد لمحاولة وجّد ليها لجينيرال محمد أوفقير و ليوتنان كولونيل محمد أمقران.

الجناح د الطيارة د لماليك من مورا ما تيراو عليها الطيارات د لعسكر

من مورا هاد لمحاولة، تعدمو 11 پيلوط عسكري كانو شاركو فيها، و تصيفطو 32 آخرين للحبس ديال تازمامارت.[1]

نقيلاب بحال هاكا هو اول واحد ف تاريخ، هاد لبلان ديال طيارا تبغي تيح طيارة معمرو طرا.

سياق

لحسن التاني كان ف لقصر ديالو ف بيتز، و كان راجع ل لمغريب ف 16 غشت 1972 من باريس ف طيارة الشخصية ديالو بوينڭ 727 و كان معاه خوه الامير مولاي عبد الله، الڭارد كور ديالو و الحاشية ديالو. ملي كانت الطيارة دايزا من فوق طانجة، قالو ليه بلي كينين طيارات حربية F-5  كيقربو لطيارة واخا هادشي تاحد ماكان معول عليه، و من تما فهم بلي راه هجمة جايا و باغين يطيحو الطيارة.[2]

كيفاش وقع داكشي

موضيل ديال طيارات F-5A.

ف 16 غشت 1972، لجينيرال محمد أوفقير، لي كان هو الماجور ديال العسكر ديال المغريب، الليوتنان كولونيل محمد أمقران، لي كان مسؤول علا الطيران العسكري، و لكوماندان لوافي كويرا، كوماندان ديال القشلة ديال قنيطرة كانو قالو لواحد العساكريا يطيحو الطيارة ديال الماليك ملي يكون راجع من فرانسا.

6 ديال طيارات الحربية من نوع 5-F قلعو من القشلة ديال قنيطرة نهار التلات 16 غشت 1972 معا 15:40، و لكن غي تلاتا منهم لي كان فيهم السلاح، الطيارة اللولا فيها الكوماندان لوافي كويرا لي كان داخل فهاد لنقيلاب 3 د سيمانات قبل، و الثانيا كان فيها ليوطنان عبد القادر زياد لي ماكان فراصو والو قالوها ليه غي شوية قبل مايقلعو، و الثالتا كان فيها ليوطنان حميد بوخاليف لي ماقالو ليه حتا حاجا حتا كانو طايرين فسما. العملية كانو مكنين عليها البوراق

لكوماندان لوافي كويرا مقدرش يخدم السلاح ديال الطيارة ديالو اذن حاول يدخل بطيارا ديالو ف الطيارة ديال الماليك ونقز من الطيارة،[3] و لكن شدوه الجادارميا ديال سوق لاربعا نازل ب لپاراشيت، تهرس من رجليه و داوه للماليك نهار نقيلاب نيت.

لي ليوطنون عبد القادر زياد و حاميد بوخاليف قدرو يضربو جوج من ثلاتة ديال مفاعلين ديال الطيارة، ولكن واخا هكاك الطيارة قدرات تنزل ف مطار الرباط سلا الدولي شي ربوع ساعا مورا هادشي لي وقع.

الپيلوط ديال الطيارة د لماليك كان هوا محمد القباج، الپيلوط الخاد دلماليك، و كان كيقرا معا هادوك لي بغاو ينقالبو علا الماليك.

الماليك قدر يقولب الطياريين لي بغاو ينقالبو، قال ليهوم فالراديو ديال الطيارة "باراكا من ما تيريو، الطاغية مات، حنا ابرياء"[م 1] هاد لعساكريا تقولبو ولكن بقاو علا بال و قالو لپيلوط يحط الطيارة ف ف لمطار العسكري ديال رباط قنيطرة و لكن الپيلوط ماداهاش ف داكشي لي قالو وحط الطيارة ف لمطار ديال رباط سلا.

لعساكريا المنقلبين ملي بان ليهم هادشي ماصدقش ليهوم، وعملية البوراق ماصدقاتش، الليوتنان زياد و بوخاليف رجعو للقشلة ديال قنيطرة باش ياخدو القرطاس و يعمرو السلاحات ديال الطيارة و دارو واحد العملية جديدا سماوها "الرحلة الحمرا" (Red Flight)، لي كانت هي يتيروي علا المالك و هو خارج من المطار ديال رباط سلا، هاد العملية ماتو فيها 8 ديال ناس و ترجح فيها تقريبا 50 واحد، لي كان منهم وزراء.

لماليك واخا هاكاك ماوقع ليه والو و قدر يخرج منها سالم حيت كان ذكي و خدا طونوبيل ديال واحد خدام ف لمطار و هرب منو معا 3 ديال ڭارد كورات ديالو و واحد المساعد، وقدر يهرب من المنقلبين.[2]

ليوطنان محمد أمقران بان ليه بلي هادشي ولا مخربق دار عملية خرا باش يقدرو يقتلو الماليك، سماها "الصاعقة الحمرا" (Red Lightning) و لي كانت هي يضربو القصر ديال الرباط بلقنابل، ولكن لماليك ماكانش فيه، مشا هرب لقصر ديال السخيرات و تما فين كان طلق عملية باش يشد هاد العساكرية لي بغاو ينقالبو عليه.

ليوطنان كولونيل محمد أمقران كان كيعطي لاوامر للمنقلبين من برج مراقبة ديال قشلة د قنيطرة معا الكاپيطان لعربي لحاج، و ملي شاف بلي العملية ماصدقاتش، قدر يهرب فهيليكوپطير لجبل طارق، ولكن مورا 36 ساعا، المملكة المتحدة شداتو و صيفطاتو للمغريب واخا ماكانش شي اتفاق ديال تسليم المحابسية. محمد أمقران تحكم عليه بلاعدام و تطبق عليه الاعدام بالقرطاس نهار 13 يناير 1973

ف الرواية الرسمية ديال لمخزن لي خرجات 23 غشت 1972 من طرف وزير الداخلية محمد بنهيمة، الجينيرال أوفقير نتاحر مورا ما مانجحش الانقلاب، و نتاحر ف القصر ديال الصخيرات.

و لكن مرتو، فاطمة أوفقير قالت ف لكتاب ديالها "في حدائق الملك" (Dans les jardins du roi) بلي راجلها قتلوه لجينيرال احمد الدليمي (كان كولونيل ديك لوقيتة) و الجينيرال مولاي حفيض العلوي.

واحد الرواية ديال جيل پيرو فكتاب ديالو "صاحبنا الماليك" (Notre ami le roi)، لجينيرال أوفقير قتلوه خارج القصر، الدليمي عيط للجينيرال أوفقير قاليه بلي الماليك راه تجرح بزاف و مخبي ف واحد الدار قريبا من الفسارة ديال لبنان ف رباط، أوفقير ملي مشا قتلوه الدليمي و مولاي حفيض العلوي، الجثة ديالو داوها لصخيرات ديك الساعا.

ولكن هاد الرويات كاتبقا ماعندها حتا دليل، و الرواية الرسمية كاتبقا هي نتاحر.

لمحاكمة ديال الطيارين

لمحاكمة ديال الطييارين هي المحاكمة العسكرية لي جات ورا الانقلاب ديال 16 غشت 1972، كانت ف لمحكمة ديال العسكر ف قنيطرة.

220 من الضباط، ضباط الصف و لعساكرية ديال القشلة الثالثة ديال قنيطرة تحاكمو، 177 خرجو براءة، 32 تحكم عليهم ب لحبس مابين 3 سنين و 20 عام، و 11 لي بقاو تحكم عليهم ب لإعدام، هادو لي تحكمو ب لإعدام هوما :

  • ليوطنان كولونيل محمد أمقران، الشاف ديال هاد الانقلاب ؛
  • لكاپيطان لعربي الحاج، كان داخل معاهم و كان كيدوي فراديو معا 3 من هادوك الطيارين لي كانو كيتيرو علا الطيارة ديال لماليك ؛
  • الكوماندان لوافي كويرا و ليوطنان عبد القادر زياد و حميد بوخاليف، لي كانو پيلوطا ديال هادوك 3 د طيارات لي تيراو ف طيارة د لماليك ؛
  • سو ليوطنان ليازيد ميداوي، پيلوط ديال لهيليكوپتير لي هرب بيها أمقران لجبل طارق ؛
  • لاجودان شاف مهدي عبد العالي، لاجودان بلقاسم و شارجان شاف كامون و بحراوي و بنوي لي عاونو المنقلبين ف لقشلة ديال قنيطرة.

هادوك لي تشدو ف لحبس داوهم ف لول لحبس ديال قنيطرة معا هادوك لي دارو نقيلاب د صخيرات ديال 10 يوليو 1971، و من بعد داوهم ل تازمامارت ف 7 غشت 1973.

ملي خرجو من تازمامارت مورا 18 عام ديال لحبس تما، غير 28 واحد لي بقا عايش.

لعواقب

اول حاجة، الماليك حسن الثاني حيد، 19 سبتمبر مورا واحد الاجتماع ف صخيرات معا الحكومة و مسؤولين عسكريين، بزاف ديال المناصب ف وزارة الداخلية، و حيد المنصب ديال ماجور جينيرال و ماجور جينيرال ادجوان.

من تما و الماليك هوا لي مسؤول علا لعسكر و كان كيدوز ربعا د سوايع فنهار غير معا لعسكر باش يسيرو.

23 دجنبر 1972، جاو واحد الكاميوات لدار ديال أوفقير لي كانت فيها مراتو فاطمة، 6 ديال ولادو و بنت خالتو عاشورا، داوهم ل واحد ديور ف لول و من بعد لواحد الحباسات حيت الماليك حسن الثاني كان ف نضرو مرات أوفقير، فاطمة تاهيا كانت داخلا ف لانقلاب.

7 غشت 1973، 58 من هادوك لي نقالبو ف صخيرات 1971 و انقلاب الطييارين 1972 داوهم ل تازمامارت.

مولاحضات

  1. هادشي قالوه ناس قراب للقصر. كينين ناس خرين كيقولو بلي لميكانيسيان ديال الطيارا لي كان معاهوم هوا لي قال هادشي باش مايعرفوش صوت الماليك

عيون لكلام

  1. خطأ لوا ف مودول:Citation/CS1/Utilities على السطر 37: bad argument #1 to 'ipairs' (table expected, got nil).
  2. خطأ لوا ف مودول:Citation/CS1/Utilities على السطر 37: bad argument #1 to 'ipairs' (table expected, got nil).
  3. خطأ لوا ف مودول:Citation/CS1/Utilities على السطر 37: bad argument #1 to 'ipairs' (table expected, got nil).
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.