علم الشمائل المحمدية

علم الشمائل المحمدية، هو أحد العلوم الإسلامية والذي يهتم بذكر كلّ الجوانب المتعلقة بنبي الله محمد بن عبد الله ويشمل ذلك الحديث عن أخلاقه، وهديه، وعبادته، وذكر أوصافه الخَلْقية (الشكلية)، وسيرته.[1] وقد اهتمّ المسلمون ابتداءً من أصحاب النبي محمد وإلى عصرنا الحالي بتناقل هذه الأخبار وتداولها، وتعليمها للنّاس، خصوصاً الأطفال، وقد ورد عن سعد بن أبي وقاص أنّه قال: «كنا نعلم أولادنا مغازي رسول الله كما نعلمهم السورة من القرآن».[2]

غلاف كتاب "أنموذج اللبيب في خصائص الحبيب" لجلال الدين السيوطي (ت 911هـ).
مخطوطة مزخرفة من أوائل القرن الثامن عشر للشمائل المحمدية منسوخة بالخط المغربي بفاس.

فوائد دراسة علم الشمائل

ذكر علماء المسلمين فوائد عديدة تعود على دارس علم الشمائل، منها:[3]

  • أنّها سبب في محبّة النبي محمد، فعنه أنّه قال: «أدبوا أولادكم على ثلاث خصال، حبِّ نبيكم، وحبِّ آل بيته، وتلاوة القرآن».
  • أنّها معرفتها سبب في اتّباع النبي محمد والذي هو عند المسلمين أحد الفروض المهمّة.
  • أنّها سبب في زيادة الإيمان.

أشهر كتب الشمائل

المصادر

  1. مصادر السيرة النبوية، ضيف الله بن يحي الزهراني، ص53، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.
  2. مصراوي: من وصايا النبي: علموا أولادكم ثلاث خصال، هاني ضوَّه. نسخة محفوظة 05 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. الراي: فوائد دراسة الشمائل المحمدية، عبد الله مساعد بوغيث، 14 مايو 2015. نسخة محفوظة 14 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية

  • أيقونة بوابةبوابة محمد
  • أيقونة بوابةبوابة الإسلام
  • أيقونة بوابةبوابة كتب
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.